هل عاد الدولار؟

سجل دخولك حتى تتمكن من تسجيل اعجابك بالخبر

يواصل الدولار الأمريكي تحقيق مكاسب مقابل اليورو. ففي بداية شهر آب كان كل يورو يشترى بـ1.19 يورو والآن اقترب سعره من 1.17. وترجع عودة الارتفاع إلى جني الأرباح، لكن هناك عوامل تتعلق أيضاً بالأساسيات: فلقد كانت السوق تبالغ في تفاؤلها بشأن تطبيع سياسة البنك المركزي الأوروبي وكانت متشائمة للغاية بشأن الاحتياطي الفيدرالي. ومع ضعف معدلات التضخم عالمياً في الوقت الحالي، من المتوقع أن يظل كلا البنكين محايدين أو متساهلين قليلاً.


الدولار يرتد بهدوء

بعد عدة أسابيع من الركود، بدأت العملة الخضراء في الانتعاش قليلاً هذا الأسبوع لا سيما مقابل مجموعة العملات المرتبطة بالسلع. ولم يكن تقرير الوظائف المشجع لشهر تموز هو الدافع الوحيد حيث أن هناك حركة تجنب مخاطرة على نطاق واسع تساعد العملة الخضراء على التعافي. فالعملات ذات العائد الأعلى مثل الدولار الأسترالي والكيوي كانا أول العملات التي تراجعت بـ0.58% و1.24% منذ يوم الجمعة الماضي. وعلى الجانب الأخر، تلقت أصول الملاذ الآمن دعماً حيث يسعى المستثمرون إلى تقليل المخاطر بعد الارتفاع الحاد للأسهم وتصحيح الدولار الذي يبدو أنه قد انتهى. وارتفع الفرنك السويسري بـ1% تقريباً مقابل العملة الخضراء يوم الأربعاء بينما ارتفع الين الياباني بـ0.45%. وأخيراً، ارتد المعدن الأصفر مجدداً إلى 1.268 وفي طريقه إلى مستوى المقاومة الرئيسية التالية عند 1,296.15 (ارتفاع من 6 حزيران).

ومنذ فترة، كنا ندافع عن فكرة أن تصحيح الدولار قد قارب على الانتهاء وكانت هذه اللحظة تقترب بسرعة. ومن الواضح أن جزء كبير من الارتفاع يعود إلى جني الأرباح. إلا أننا نعتقد أن السوق كانت مفرطة في تفاؤلها بشأن تطبيع سياسة البنك المركزي الأوروبي وكانت متساهلة قليلاً فيما يتعلق بالفيدرالي. وعلى خلفية الضغوط التضخمية عالمياً، زاد احتمال بقاء كلا البنكين المركزيين محايدين أو متساهلين قليلاً. وبالتالي هناك مجال لتصحيح هبوطي في مقابلات اليورو وتعافي الدولار الأمريكي.


بيانات الإنتاج الصناعي للمملكة المتحدة الصادرة غداً تستعد لتسجيل تراجع

هذا الصيف يشهد هدوء الأسواق. ويبدو هذا كالحشو لكن على الرغم من أن مؤشر VIX وصل إلى أدنى مستوى له على الإطلاق في بداية الأسبوع الماضي دون 9.5 إلا أن الأمر يبدو كما لو أن أي معلومة بسيطة قد تشعل الأسواق. ولذلك نستمر في متابعة البيانات الأساسية والتي قد يكون لها تأثير كبير على الأسواق.

بصفة خاصة أي بيانات صادرة في المملكة المتحدة مهمة في الوضع التالي حيث أن مفاوضات خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي تجري حالياً. وفي الواقع، تنعكس هذه البيانات على النفسية إجمالاً وعلى مخاوف اللاعبين الاقتصاديين في اقتصاد المملكة المتحدة. ومن المتوقع أن تشهد بيانات الغد اقتراب الإنتاج الصناعي من معدل النمو السنوي المستقر عند 0%.

ونعتقد أن الأسواق لا تزال تبالغ في حدة أثر خروج بريطانيا من الاتحاد الأوروبي. والدليل على ذلك هو أن الانهيار المتوقع لم يحدث وعلى الأرجح لن يحدث. وبالنسبة للعملة، ارتفع الباوند فوق مستوى .32 مقابل الدولار الأمريكي قبل أن يرتد هبوطاً إلى 1.30.  وكان ذلك نتيجةً لضعف الدولار. وفي رأينا، أي بيانات ضعيفة صادرة في المملكة المتحدة هي فرصة أخرى لشراء الباوند عند تراجعه.

 

سجل اليوم برعاية SooqForex.com في سويسكوت بنك واستفيد بالمزايا

 من هو بنك سويسكوت السويسري؟ أعرف المزيد

 افتح حساب حقيقي اليوم في بنك سويسكوت تحت رعايتنا (ابدأ التسجيل عبر الإنترنت)

 افتح حساب تجريبي (تسجيل مجاني الآن)

 تواصل مع موقع (سوق فوركس) وسوف نتصل بك لمساعدتك، راسلنا الان

مزايا خاصة لعملاء موقعنا !
1- تشغيل مجاني لأحدث برامج التداول الآلية والاكسبرتات عالية الربح **عرض لفترة محدودة**
2- متابعة أخبار الفوركس وتوصيات يومياً باللغة العربية.
3- هديتكم برنامج sqore لتحليل الأسعار مع كتيب الشرح باللغة العربية.

 بنك سويسكوت يوفر بطاقة الصراف الآلي *تطبق شروط مصاريف الشحن والتشغيل*

 


swissquote ar swissquote ar
مدونة شركات الفوركس

Swissquote BANK البنك السويسري الرائد للتداول بالعملات.

4  44 0

آخر المجبين بالخبر

اخبار مشابهة

اخبار مقترحة